السيرة الذاتية للمخرج الكويتي فؤاد الشطي

السيرة الذاتية للمخرج الكويتي فؤاد الشطي

السيرة الذاتية للمخرج الكويتي فؤاد الشطي، فؤاد الشطي هو مخرج مسرحي، لمع اسمه في سماء المسرح والفن، بناء محبين وقاعدة جماهرية كبيرة تذكره حتى الان، اخرج الكثير من المسرحيات، التي تم تمثيلها، سيرته حافلة، ومسيرته الفنية التي نشأة، حبه للمسرح والمسرحيات، وهنا السيرة الذاتية للمخرج الكويتي فؤاد الشطي.

 فؤاد الشطي ويكيبيديا

فؤاد الشطي الذي ولد في الرابع من سبتمبر لعام 1951م، يحمل الجنسية الكويتية، ودرس الإخراج كدبلوم لدراسات المتوسطة في جامعات الكويت، وانتقل الى الولايات المتحدة الامريكيا ليكمل دراسته هناك ليحصل على شهادة الاعلام بالجامعات الامريكيا،  اخرج الكثير من المسرحيات من تأليف العديد من المؤلفين، وبدا بتقديم البرامج التلفزيونية في القرن العشرين، وعرضت مسرحياته في جميع انحاء الوطن العربي.

السيرة الذاتية لفؤاد الشطي

اهم وأفضل إخراج لراحل كان مسرحية “رحلة حنظلة” التي نالت جائزة أفضل مسرح في مهرجان بغداد المسرحي لعام 1985، كما فاز بجائزة أفضل مخرج في يوم المسرح العربي تكريما للفنان المسرحي، عام 1980 وكذلك جائزة أفضل تقنية مسرحية للأداء. القضية خارج الصندوق “في مهرجان قرطاج عام 1989، وقد نال تكريمًا في العديد من المهرجانات المسرحية العربية، ومن أبرز أعماله الإخراجية في التلفزيون ” إيام زمان “و” صبي كسر المنظرة “.

وفاة المخرج فؤاد الشطي

انتقل بفضل الله المخرج المسرحي المعروف “فؤاد الشطي” أثناء رحلة طبية إلى ألمانيا، حيث نشر العديد من الفنانين الكويتيين هذه النبأ المؤسف، أبرزهم المنتج والمخرج خالد الرشاد، الذي قال في صفحته على Facebook التي وافته المنية، المخرج المسرحي فؤاد الشطي رئيس مجلس إدارة المسرح العربي، الذي توفى في السادس من ابريل لعام2016.

ما قاله الفنانين الكويتيين عن وفاة المخرج فؤاد الشطي

حيث قال البعض أن المخرج الراحل فؤاد الشطي رحمه الله، كان من أبرز المخرجين في الكويت والخليج العربي،  وتوفي بعد إصابته بنوبة قلبية مفاجئة في هولندا عندما انتقل إلى هناك للخضوع للفحوصات الطبية التي أراد السفر إلى ألمانيا لإكمالها، رحم الله الفقيد ويمنح أقاربه الصبر والسلوان، انا لله وانا اليه راجعون.

المخرج فؤاد الشطي، المخرج المسرحي الراحل، مخرج برع في عالم المسرح، لقي الكثير من الشهرة الواسعة، تعامل مع الكثير من المؤلفين، رحل عن الدنيا وبقي ما اخرجه من مسرحيات جميلة ورائعة، له الكثير من المسرحيات التي تذكرنا به، فقد كان مخرج رائع وطيب القلب، اللهم ارحمه وانزل رحمتك عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.