نبذة عن حياة الفيلسوف جاك دريدا

نبذة عن حياة الفيلسوف جاك دريدا

نبذة عن حياة الفيلسوف جاك دريدا، جاك دريدا فيلسوف فرنسي مؤلف نظرية التفكيك، وكان عضوًا في الأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون وجاك دريدا ولد عام 1930 في الجزائر إبان فترة الاحتلال الفرنسي للجزائر، وتوفي لسرطان البنكرياس في عام 2004 عن عمر يناهز 74 عامًا، سنقوم في سطور هذا المقال بعرض نبذة عن حياة الفيلسوف جاك دريدا، والعديد من المعلومات حوله، للمزيد تابعونا.

حياة الفيلسوف جاك دريدا

كانت الفترة التي فرضها الألمان، إذ أخبره أحد المدرسين العاملين في المدرسة الفرنسية أن الثقافة الفرنسية لا تناسب اليهود، ثم دخله والداه في مدرسة يهودية، وعندما بلغ دريدا سنه عشرين، ذهب إلى فرنسا وتحديداً في باريس، للدراسة في المدرسة العليا، وخلال فترة دراسته في فرنسا التقى بالعديد من الشخصيات البارزة في هذا الوقت الذين كان لهم تأثير كبير عليه وآرائه في المستقبل، مثل جان هيبوليت سارتر وكذلك نيتشه وهايدجر كل هذه الشخصيات كان له دور بارز في حياة دريدا وأثر في طريقة تفكيره.

حياة ديدا العلمية

أراد ديدا أن يحرر أطروحة الدكتوراة لهين هوسرل، لكنه لم يكمل هذا البحث حيث كان أكثر اهتمامًا بالبحث في طبيعة الكتابة نفسها بجميع أنواعها وخاصة الكتابات الفلسفية، وكان ذلك في أواخر الخمسينيات، ودرس دريدا الفلسفة حتى حصل على إجازة في الفلسفة من إحدى الجامعات المهمة التي يدرس فيها النخبة فقط، وتقع في باريس وهي نورمول سوبيريور، ثم درس في معهد الدراسات العليا في السوربون، كما درس الفلسفة في جامعة كاليفورنيا.

جاك دريدا الفيلسوف

في عام 1965 أجرى دريدا مراجعتين لكتاب عن تاريخ الكتابة وطبيعتها، ووسعت هاتان المراجعتان قاعدة جمهور دريدا عندما نشرهما في مجلة النقد الأدبي. استخدم دريدا هاتين المراجعتين في كتابة كتابه الشهير في علم الكتابة، ألف ثلاثة كتب هي في علم الكتابة والكتابة والاختلاف والكلام والظواهر، وقدم في هذه الكتب دراسات وأبحاث قام بها على كثير من الفلاسفة لدراسة أفكارهم وأعمالهم مثل جان جاك روس، فريدريك هيجل ميشيل فوكو ديكارت ومارتن هايدجر والعديد من الفلاسفة والكتاب والكتاب الآخرين.

المناصب التي شغلها جاك دريدا

عمل في العديد من المناصب بعضها كان فخريًا والبعض الآخر كان دائمًا، ومن أمثلة على المناصب التي تم تعيينه لها هي:

  • عمل دريدا كمدير للدراسات في جامعة باريس في كلية الدراسات العليا للعلوم الاجتماعية.
  • وهو أحد المشاركين والمؤسسين للكلية الدولية للفلسفة التي تأسست عام 1983م.
  • وشارك فرانسوا كاتليت في تأسيس هذه الكلية.
  • شغل دريدا منصب رئيس الكلية الدولية للفلسفة، التي شارك في تأسيسها وكان أول رئيس لهذه الكلية.

وفاة جاك دريدا توفي عام 2004 بعد صراع مع المرض، حيث كان يعاني من سرطان البنكرياس، تاركًا وراءه أكثر من 40 كتابًا في نقد الأدب والفلسفة، وأيضًا ترك نظرية التفكيك في النقد الأدبي والأعمال الفلسفية، وإلى هنا عزيزي القارئ توصلنا إلى ختام هذا المقال، عرضنا من خلاله نبذة عن حياة الفيلسوف جاك دريدا

اترك تعليقاً