اين ولد سيدنا ابراهيم عليه السلام

اين ولد سيدنا ابراهيم عليه السلام

اين ولد سيدنا ابراهيم عليه السلام، أرسل الله الأنبياء والرسل ليقوموا بهداية البشرية الى الطريق الصحيح وارشادهم من الظلمات الى النور، فقد أرسلهم من بلاد مختلفة وموزعة على هذه الأرض، سيدنا إبراهيم هو من الأنبياء الذين أكرمهم الله بالهداية، سنتعرف خلال سطور المقال على المكان الذي ولد فيه سيدنا إبراهيم عليه السلام، وما هي قصة سيدنا إبراهيم.

مولد إبراهيم عليه السلام

أغلب الروايات تتحدث بأن سيدنا إبراهيم عليه السلام قد ولد في بابل بدولة العراق، وقيل أيضا إنه ولد في دمشق بسوريا، وقيل في حران، وقيل في الأهواز، وعاش في أرض لم يكن أحد يوحد الله تعالى فيها، فقد كانت البشرية منحرفة عن الإسلام، وعبدت من دونه ما عبدت، وقد ولد إبراهيم عليه السلام في عهد الملك الطاغية النمرود.

حياة إبراهيم عليه السلام

اختص الله سبحانه وتعالى ذرية إبراهيم بالنبوة، فالأنبياء كلهم كانوا من نسل إبراهيم، وآخرهم سيدنا محمد عليه السلام، فقد استجاب الله لدعاء إبراهيم في أن يبعث في أمة العرب رسول من أنفسهم، وقد ورد ذلك في قوله تعالى (إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِّلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ*شَاكِرًا لِّأَنْعُمِهِ ۚ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ*وَآتَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً ۖ وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ)، وقد تمت الإشارة الى أن الابراهيم عليه السلام كان يشبه النبي محمد في الخلقة، وورد ذلك في حديث: (كُنَّا عِنْدَ ابْنِ عبَّاسٍ، فَذَكَرُوا الدَّجَّالَ، فقالَ: إنَّه مَكْتُوبٌ بيْنَ عَيْنَيْهِ كافِرٌ، قالَ: فقالَ ابنُ عبَّاسٍ لَمْ أسْمَعْهُ قالَ ذاكَ، ولَكِنَّهُ قالَ: أمَّا إبْراهِيمُ فانْظُرُوا إلى صاحِبِكُمْ، وأَمَّا مُوسَى، فَرَجُلٌ آدَمُ، جَعْدٌ، علَى جَمَلٍ أحْمَرَ، مَخْطُومٍ بخُلْبَةٍ، كَأَنِّي أنْظُرُ إلَيْهِ إذا انْحَدَرَ في الوادِي يُلَبِّي).

وفاة إبراهيم عليه السلام

مات سيدنا إبراهيم عليه السلام على فجأة، وقيل إنه مات بسبب مرض قد أصابه، أما عمره حينما توفي، فقد قيل أنه كان مئة وخمس وسبعين سنة، وقيل أيضا مئة وتسعين سنة، أما المكان الذي دفن فيه فقد قيل إنه كان إلى جانب زوجته سارة في مغارة حبرون في مدينة الخليل بفلسطين، حيث دفنه أبنائه إسماعيل، وإسحاق عليهما السلام، وقبره ما زال حتى الأن في الخليل في تلك المغارة.

عاش سيدنا إبراهيم عليه السلام وهو في رعاية الله وحفظه، وقد أرسله الله للبشر بعد أن تاهت بهم السبل وعبدوا غير الله، فارشدهم وهداهم، وقد ولد إبراهيم في بابل بالعراق وتوفي في الخليل بفلسطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.