حكم توديع الأهل قبل السفر

حكم توديع الأهل قبل السفر

حكم توديع الأهل قبل السفر، حيث يرى بعض المسلمين أن الوداع قبل السفر من الواجبات في الإسلام، وكثير من الناس يجهلون حقيقة ذلك الحكم، والله تعالى شرع لعباده المسلمين أشياء كثيرة تزيد من الألفة بين المسلمين وتزيد من صداقتهم ورحمتهم ونصرتهم، وسنقدم لكم من خلال هذا المقال حكمًا تفصيليًا في حكم الوداع قبل السفر، وسيُدرج حديث في الوداع قبل السفر، وبعض أدعية الوداع قبل السفر ونحو ذلك، للمزيد من المعلومات حول هذه المواضيع تابعونا.

ما هو حكم وداع الأهل قبل السفر

توديع الأسرة قبل السفر أمر مشروع ومحبوب في الإسلام، حيث لا يلزم المسلم أن يودع أحبائه أو أقاربه أو أصدقائه إذا أراد هو نفسه السفر أو أرادوا ذلك سواء في الحج. أو غيره من الرحلات، ولكن يستحب للمسلم أن يودع أخيه إذا أراد المسلم السفر في أي وقت، وبحسب ما ثبت في الأحاديث أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يودع أصحابه، وكذا أصحاب النبي رضي الله عنهم يودعون بعضهم البعض، وكمال أخرجه أبو داود، والترمذي، وابن ماجه، وأحمد رحمهم الله تعالى أن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال لقزاع بن يحيى البصري: تعالوا ودعكم رسول الله صلى الله عليه وسلم. توديعني، توكل على الله دينك وثقتك وغايات اعمالك.

حديث عن توديع الأسرة قبل السفر

وقد ورد في كثير من الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الوداع قبل السفر، ومن تلك الأحاديث التي كان يأتمنها صلى الله عليه وسلم على المسلم جيش قبل خروجه للقتال، وقد جاء ذلك في حديث عن عبد الله بن يزيد الخاتمي رضي الله عنه. في قوله: “إذا أراد الرسول صلى الله عليه وسلم أن يوكل الجيش قال إني أستودع دينكم وثقتكم وخاتمة أعمالكم”

السنة في توديع المسافر في الإسلام

والسنة توديع المسافر بمصافحة، وقد يكون ذلك باحتضان، ثم يقول كل منهما للآخر: توكل الله دينك، وثقتك، وخاتمة أفعالك، ظهره، ولا دليل على ذلك، لا عند وداع المسافر، ولا عند وصوله، وما ورد من أعمال الرسول صلى الله عليه وسلم، وأفعال أصحابه الكرام المصافحة باليد بن أبي طالب رضي الله عنه لما جاء من الحبشة.

آداب السفر للعام

هناك العديد من الأمور المرغوبة التي يجب على المسافر القيام بها قبل الخروج للسفر، ويجب عليه أيضًا مراعاة بعض الأمور والآداب، وسوف نذكر الآتي بعض هذه الآداب:

  • ترك النفقة للعائلة التي يجب على المسافر النفقة عليها، ويجب أن تكون هذه النفقة حلالاً ومالاً جيداً.
  • اختيار رفيق مؤمن له حسن الخلق رفيق سفر، وللمسلم أن يسافر مع أهل الخير والإيمان.
  • – اللجوء إلى الله تعالى، وإعلان التوبة عن الذنوب والمعاصي.
  • الخروج يوم الخميس للسفر، لأنه من السنن النبوية الشريفة.
  • وداعا الأصدقاء والعائلة والجيران.
  • تجنب التشاجر مع الناس أو المجادلة معهم أثناء السفر، وتجنب الألفاظ النابية والشتائم والشتائم.
  • الكثير من المغفرة والذكر.

آداب العودة من السفر للمسافر

هناك بعض الآداب التي يحبها المسافر، ويستحب أن يفعلها، وسيذكر ما يلي أهم هذه الآداب، الإسراع في العودة إذا كان ذلك يسير عليه وعلى عمله، قم بإحضار الهدايا للعائلة والأصدقاء من أجل إسعاد قلوبهم، لا ترجع أو تطرق باب المنزل ليلاً، أخبر الوالدين بالمجيء حتى لا تكون العودة من السفر مفاجئة، السفر العاجل في حال رؤية المنزل أو المدينة من بعيد، احتضان الأسرة والأحباء، حيث يستحب قصر اللقاء على المصافحة فقط، إلا أنه في السفر يجوز العناق والتقبيل، الدعاء عند دخول المدينة، وركعتي الصلاة في المسجد عند الدخول، صنع الطعام وإطعام الأسرة ومن حوله الذين أتوا لاستقباله.

وفي نهاية قول حكم توديع الأسرة قبل السفر علمنا حكم الوداع عند السفر في الإسلام، كما علمنا بأحاديث الوداع عند السفر في الإسلام، كما علمنا بآداب السفر والإسلام، وتعرفنا على السنة في توديع المسافر في الإسلام وغيرها من التفاصيل والمعلومات المتعلقة بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.