عدد ركعات التهجد في الحرم المكي

عدد ركعات التهجد في الحرم المكي

عدد ركعات التهجد في الحرم المكي، يهتم كافة المسلمون المتواجدين في الحرم المكي على عدد ركعات صلاة التهجد فيها كونها من الصلوات الذي تضاعف بها الاجر والثواب وواحدة من العبادات الذي يؤديها المسلم خلال شهر رمضان المبارك سواء كان في الحرم المكي او في كافة انحاء العالم العربي الاسلامي الذي تبدأ هذه الصلاة في الايام العشر الاواخر من شهر رمضان الفضيل، ولهذا السبب يهتم البعض في التعرف على عدد ركعات التهجد في الحرم المكي.

معلومات عن صلاة التهجد

تعتبر صلاة التهجد واحدة من افضل صلوات النوافل الذي تتم في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك من بعد اتمام صلاة العشاء الى غاية انتهاء الليل، ومن المفضل ان تكون صلاة التهجد في نهاية الليل وفقاً لوقل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم “من خاف أن لا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله، ومن طمع أن يقوم آخر الليل فليوتر آخر الليل، فإن صلاة آخر الليل مشهودة وذلك أفضل”، بالاضافة الى قوله الاخر عليه السلام “صلاة داوود كان ينام نصف الليل ويقوم ثلثه وينام سدسه وقيل عنها هي افضل صلاة”.

عدد ركعات صلاة التهجد في الحرم المكي

المتعارف عليه ان عدد ركعات صلاة التهجد في داخل الحرم المكي هي احدى عشر ركعة في كل ليلة من ليالي الاواخر من رمضان المبارك وبعد اتمامها يقوم الامام بصلاة الوتر المكونة من ركعتين واحدة منها للشفع والاخرى للوتر ومما تصبح عدد ركعاتها 13 ركعةً وخلال العشر الاواخر من رمضان هنالك يوماً تكون به صلاة المناجاه ومتحريين بها ليلة القدر، الجدير بالذكر ان هنالك لا يتواجد لصلاة التهجد عدد ركعات معين على المسلم والا عليه بالنقصان او بالزيادة .

دعاء مستجاب صلاة التهجد

روي رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم العديد من الادعية اثناء قيامه بصلاة التهجد وهذه من الادعية المستجابة ومن افضل ما دعى به في ليه التهجد ” اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ لكَ مُلْكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ مَلِكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ الحَقُّ ووَعْدُكَ الحَقُّ، ولِقَاؤُكَ حَقٌّ، وقَوْلُكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، ومُحَمَّدٌ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ، وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، لا إلَهَ إلَّا أنْتَ ”

الجدير بالذكر ان صلاة التهجد هي من صلوات النوافل الذي نقتدي برسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وهو الذي اوصانا بهذه الصلاة في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارككونه شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار، ولصلاة التهجد فضل كبير في اقامتها في ايام شهر رمضان المبارك، بالاضافة كان النبي محمد عليه السلام يصليها احدى عشر ركعة في الايام الاخيرة من رمضان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.