قصة قصيرة عن صدق الرسول للاطفال والكبار

قصة قصيرة عن صدق الرسول للاطفال والكبار

قصة قصيرة عن صدق الرسول للاطفال والكبار، اتصف الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بالعديد من الصفات التي جعلت الكثير من الصحابة محبين له والداعمين، لذلك ورد في العديد من الكتب التي تتحدث عن السيرة النبوية فيها مختلف القصص التي يرد فيها العديد من صفات الرسول محمد من صدق وأمانة وخلق وأخلاق، فقد كان كفار قريش يجعلون من الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو الحكم بينهم وهو الذي يقاضونه، يبحث العديد منا عن قصة قصيرة عن صدق الرسول للاطفال والكبار.

ما هو الصدق وما أهميته

الصدق من الصفات النبيلة التي يتصف بها عدد قليل من الأشخاص كونه يحتاج الى قدرة كبيرة للتمكن من الاتصاف بمثل هذه الصفات، فقد كان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الصديق فقد اتصف بصفة الصدق وكان لا يوجد خلاف على ذلك فقد كان كبار قريش يحكموه بينهم في العديد من الخلافات، ومن الأهمية الكبيرة للصدق ما يلي:

  • الشخص الصادق من أفضل الناس.
  • الصدق يهدي المسلم إلى البر الذي يوصله إلى الجنة.
  • الصدق سبب لحلول البركة.

صدق الرسول في قصص

ورد في كتب السيرة النبوية العديد من القصص التي كان محتواها صدق النبي محمد صلى الله عليه وسلم ودليل كبير على صدقه مع الكبار والصغار، ومن هذه القصص التي وردت وكانت ومازالت تحكى للأطفال والكبار وتنال إعجاب الجميع ومنها ما يلي

  • خلاف بين كبار قرش:

حدث خلاف بين القبائل العربية عند إعادة بناء الكعبة، فقد كان الخلاف على من يقوم بوضع الحجر الأسود، وترى كل قبيلة انها الأحق في وضعه، تشاوروا فيما بينهم واتفقوا على أن يحكموا أول من يدخل عليهم بهذا الأمر، وكان محمد صلى الله عليه وسلم هو ذاك الرجل، وحين رأوه وصفوه وشهدوا له بالصدق والأمانة.

  • أبو سفيان يشهد على صدق الرسول:

اجتمع كل من أبو سفيان وهرقل قيصر الروم، فسأل هرقل أبا سفيان: هل كنتم تتهمون محمد بالكذب قبل أن يقول ما قال في شأن نبوته؟ فرد عليه أبو سفيان بالنفي، وحينها علم هرقل صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حيث قال: اعلم أنه لم يكن ليترك الكذب على الناس ثم يكذب على الله.

قصص للصحابة عن الصدق

ورد العديد من القصص التي تدل على صدق الصحابة وحبهم له، لذلك نجد أنه من الضروري الاقتداء بمثل هذه النماذج الصادقة من الصحابة ومن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، فقد وردت قصة الصحابي كعب بن مالك -رضي الله عنه- أنه عندما تخلف عن غزوة تبوك، وندم بعد ذلك ندم شديد، حتى أنه جاء إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأخبره بأنه لم يكن له عذر لتخلفه عن هذه الغزوة، بالرغم من أنه كان بإمكانه اختلاق عذر، هربا من غضب النبي عليه، لكنه فضل الصدق على الكذب.

اتصف الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بصفة الصدق والعديد من الصفات المحمودة فقد استمر في قول الحقيقة حتى صدقه مختلف سكان العالم من مختلف البلاد، فقد كان الرسول نموذج ضخم يحتذي به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.