كيفية استقبال شهر رمضان

كيفية استقبال شهر رمضان

كيفية استقبال شهر رمضان، يعتبر شهر رمضان هو شهر الخير والبركة، حيث ينتظر المسلمون قدوم هذا الشهر بكل لهفة وشوق، فهو الشهر الذي تحل به البركة والرضا من الله، شهر العبادات والطاعة، تستعد الأسر المسلمة لهذا الشهر من خلال اعداد الأغراض التي يمكن أن يحتاجوها في هذا الشهر ويقوموا بتوفيرها، سوف نتعرف خلال سطور المقال على الأفعال التي سوف نقوم بها وقائمة الأغراض الخاصة بشهر رمضان الأساسية، كيفية استقبال شهر رمضان.

بلوغ شهر رمضان

إن دخول شهر رمضان على المسلم وهو حي يرزق، فهذا منحة كبيرة وخير كثير. وإذا ما اتم  الصيام والقيام وطاعة الله فيه كما ينبغي، فهذه نعمة عظيمة وهبة كريمة من الله يستحق الشكر والثناء عليها، وبهذا تستوجب الاعتراف بكرم الله وفضله، لذلك يتعين على المؤمن أن يحمد الله على انه امد في عمره لبلوغ هذا الشهر الكريم، وشرح صدره لاغتنام هذا الفضل العظيم، وتوفيق قلبه وجسده وجميع جوارحه لأداء مختلف الطاعات والعبادات.

أغراض استقبال شهر رمضان 

ان الأغراض والمشتريات لشهر رمضان تعتبر واحدة من أهم المظاهر الاحتفالية المعبرة عن قدوم شهر رمضان، اذ تسعى جميع ربات البيوت في هذا الشهر الى تجهيز المنزل بجميع الأشياء والاحتياجات والمستلزمات الأساسية اللازمة للعزائم والتجمعات العائلية التي تزداد في هذه الأيام المباركة، ومن الأغراض المهمة التي قد يحتاجها المنزل في شهر رمضان ما يلي:

  • الفواكه والخضروات بكامل أنواعها المتعددة.
  • اللحوم والأسماك والدواجن.
  • المعكرونات والأرز مثل الأرز الأبيض والأرز البسمتي واللازانيا والشعيرية واللسان عصفور وغيرها..
  • الأطعمة المعلبة مثل التونة والمربى والطحينة وصلصة الطماطم.
  • التوابل المتعددة مثل الملح والكمون والقرنفل والفلفل الأسود والكزبرة والببريكا والهيل والقرفة وغيرها من التوابل الأخرى.
  • منتجات الألبان بجميع أنواعها مثل اللبن والجبن والزبدة والقشدة والبيض والكريمة الحامضة واللبن الرائب.
  • الأنواع المتعددة من الصوصات مثل الصويا صوص والكاتشب والمايونيز والخردل.
  • المشروبات الرمضانية المختلفة مثل الخروب والتمر هندي والعرقسوس والسوبيا والعديد من المشروبات الأخرى.

كيفية استقبال شهر رمضان

ان شهر رمضان هو عبارة عن ورشة تدريب سنوية يقوي بها المسلم إيمانه، ويعزز بها تقواه، ويتم تعلم منها الصبر على الطاعة، والبعد عن المعصية، وأيضا الإقبال على الله في كل وقت وحين. لهذا ينصح المسلم بالتخطيط المسبق للاستفادة من فضائل شهر الخير، وحيث تحقيق أقصى المكاسب الروحية فيه عبر اجندة يومية ينظم من خلالها مواقيت الطاعات والعبادات، ويعاهد نفسه على الالتزام بها والسير عليها طيلة الشهر الكريم كي تنشط همته، وتقوى عزيمته، ويثبت الأجر بإذن الله.

كيفية استقبال شهر رمضان، في نهاية مقالنا هذا تم استعراض ما هو واجب علينا فعله وكيفية استقبال الشهر الكريم حيث استعرضا كيفية شكر الله على بلوغنا الشهر الكريم، وما هي اهم الأغراض التي يجب توافرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.