كيف اعامل زوجي وارضي ربي

كيف اعامل زوجي وارضي ربي

كيف اعامل زوجي وارضي ربي، يسعى الزوجين دائما إلى تحقيق الرضا في حياتهم الزوجية، ومعنى الرضا في العلاقة الزوجية الطمأنينة والسكينة والرحمة والمودة، وهذا ما يشعر المرء بالسعادة الحقيقة وأنه فعلا أحسن الاختيار، هذا لا ينفي ان هناك بعض المشاكل التي ربما تحدث بين الزوجين، ولكن الأمور غالبا لا تأخذ أكثر من ساعات وتعود المياه إلى مجاريها، ولكن على النقيض الآخر الحياة الزوجية التي يملأها الحقد وعدم الثقة والمشاكل التي تدوم لأيام وأسابيع وشهور وسنوات، هذه القطيعة تفسد العلاقة الزوجية وتملأ البيت نكد وحزن، لإيجاد الرضا في العلاقة الزوجية يجب على كل طرف أن يغير من نفسه وطباعه ويؤدي ما عليه من واجبات.

حقوق الزوج وطاعة الزوجة لزوجها

عندما تؤدي الزوجة ما عليها من واجبات فهي بذلك راضية لربها وزوجها، ومن أهم حقوق الزوج على زوجته:
حق الطاعة من حق الزوج على الزوجة وهذا الحق منبثق من حق القوامة والقوامة معناها الأمر والرعاية والنصح وعلى الزوجة أن تطيع زوجها إلا في أمر كان فيه معصية لله، ومن حق الزوج تأديب زوجته بالموعظة الحسنة في بداية الأمر، ثم بالهجر في المضجع، ثم بالضرب غير المؤذي، فلا يجوز له أن يضربها ضربا مؤذيا أيا كان السبب، ومن حقوق الزوج أن يستمتع بزوجته وإن رفضت فقد ارتكبت كبيرة من الكبائر، إلا إذا كان هناك عذر شرعي مثل الحيض، أو الصوم أو المرض لقول الرسول: (إذا دعا الرَّجلُ امرأتَه إلى فِراشِه، فأبَت أن تَجيءَ، لعَنَتْها الملائكةُ حتَّى تُصبِحَ)،ومن حقوق الزوج على زوجته طلب الأذن فلا تخرج من البيت إلا بإذنه ولا تدخل أحدا بيتها إلا بإذنه.

كيف أسعد زوجي

هناك كثيرة لإسعاد الزوج وإظهاره مدى تعلق الزوجة به، وحرصها على إسعاده وراحته ومن الطرق التي يمكن تسعد قلب الزوج وتجعله يعشق زوجته ويحبها:

  • مدحه ومجاملته من حين لآخر.
  • تحضير مفاجأة له أو أي شيء يحبه.
  • إعداد طبق من الطعام يحبه وتزينه مع رسالة حب.
  • مناداته بأحب الألفاظ التي يحبها.
  • تقدير الشكر له على ما يبذله من أجل الأسرة.
  • ترتيب البيت ونظافته وتجهيزه والتزين له قبل مجيئه من العمل.
  • توديعه قبل الذهاب إلى العمل ومرافقته إلى الباب.

كيف ادلع زوجي

عند الاستيقاظ من النوم صبحي عليه بأجمل العبارات وحضري له طعام الإفطار وزيني المائدة بالورود وما شابه، ثم وديعه إلى العمل بأجمل العبارات والدعاء له بأن يرزقه الله الرزق الحلال، ثم أثناء دوامه أرسلي له رسالة اشتياق وحب، وأشعريه بمدى قيمته وقيمة وجوده في البيت، أعدي طعام الغداء وجهزي البيت ونظفيه وعطري البيت بالروائح العطرة، ثم اهتمي بمظهرك قبل مجيئه إلى البيت.

المحافظة على قوة المشاعر وعلى دوام المحبة والمودة بين الزوجين من أجمل الأمور التي تجلب السعادة للبيت بأكمله وينعكس هذا على حياة الأبناء حين يرون أن والديهم في تمام المودة والوفاق، فيعيش الزوجين في هناء وكذلك الأبناء يعيشون حياة سعيدة في ظل أبوين سعيدين متفاهمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.