كيف تساعد صديقا يمر بظرف نفسي صعب

كيف تساعد صديقا يمر بظرف نفسي صعب

كيف تساعد صديقا يمر بظرف نفسي صعب، جميعا نحفظ منذ نعومة أظافرنا ذلك المثل الشهير الذي يقول الصديق وقت الضيق، فتظهر معنى الصداقة الحقيقي في وقت الشدة والضعف والحزن والضيق، فهذه الأوقات التي نكون به في أشد الحاجة لوجود شخص يؤازرنا  ويواسينا ونستند عليه ونلقي بهمومنا أمامه ليحملها معنا ويخفف من أوجاعنا وآهاتنا، فمن المحتمل أن يقول صديق لنا بأنه مكتئب في حين أن الآخر يخبرنا بأنه متعب نفسي وغيره، و ربما يكون الحزن قد طغى على حالته فكاد أن يودي به إلى الهاوية، هنا يتضح دور الصديق المخلص الذي لا يتقاعس عن تقديم المساعدة لصديقه في أحلك أوقاته وأصعبها، فكيف نساعد صديقا يمر بظرف نفسي.

ما أهمية دعمي لصديقي الذي يمر بظرف نفسي

هناك أشخاص موجودون بجانبنا مستعدون لبذل قصارى جهدهم من أجل مساعدتنا والوقوف معنا لتحقيق مصالحنا، وهؤلاء الأشخاص المميزون هم الأصدقاء، فمثلا أشارك صديقي فرحة وسعادته يتحتم علي أيضا أن أكون معه في حزنه وضعفه وانكساره، فلو عانى صديقي من ظرف نفسي قاسي وكان من أحوج أوقاتي إلى جانبه لا ينبغي علي أن أقف مكتوف اليدين غير مبالي بوضعه ولا بحاجته لي، فعليّ الإسراع بتقديم يد المساعدة له من غير أن يطلبها وأن أكون بجانبه، فذلك سيعمل بدور أو بآخر على مساعدته لتخطي محنته تلك والانتصار عليها والخروج منها سليما، دون أن يحدث من ذلك آثار أخطر وأعراض لا ينبغي أن تذكر.

كيفية مساعدة صديقي المكتئب أو الحزين القلق

من خلال عدة خطوات يجدر بنا معرفتها كي نستطيع أن نقدم الدعم لصديقنا الذي يمر بظروف نفسية صعبة، بالإضافة إلى المحاولة  بكل ما فينا من سعي لأجل مساعدته على تخطي هذه المحنة الشديدة القاسية عليه، وهنا  كيفية مساعدة صديقي المكتئب أو الحزين القلق:

  • الحضور والاهتمام، حيث أن الخطوة الأولى المهمة ذات التأثير الكبير هي وجود الشخص بجانب صديقه الذي يمر بضائقة نفسية، وشعوره أن هناك من يدعمه ويقف إلى جانبه ومن هو موجود ومهتم لأمره هذا بدوره يخفف عليه وطأة الأمر.
  • عدم البدء بإطلاق الأحكام وعدم البدء بتقديم النصائح، فيجب علينا أن نؤجل لومنا له أو إعطاء أحكام عليه والعمل على الاستماع له جيدا و إشعاره بأنه مهم وما يقوله مهم لنا، وهذا بدوره يجعله يستطيع التنفيس عن مشاعره.
  • مساعدته في الحفاظ على الأمور الأساسية بحياته، من المعلوم أن من يمر بوضع محزن وصعب يصبح في حالة يرثى لها، فنجده يفقد الإحساس والاهتمام بحياته وبتفاصيل يومه فعلى من يدعمه أن يساعده في أمرم الأساسية اليومية.

ما لا ينبغي قوله لصديق بظرف نفسي صعب

بعض الأقوال  يجدر بنا عدم قولها لمن هو يمر بظروف نفسية قاسية وصعب، فلربما كان لهذه الأقوال تأثير سلبي على حالته، وبذلك نكون نحن من يضيعه ونشارك في زيادة حالته سوءا بدلا من أن نساعده على التخلص من هذه الحالة:

  • نحن جميعا نعاني أيضا لست وحدك من يعاني في هذه الحياة الصعبة.
  • لا تكن شخصا دراميا إلى هذه الدرجة.
  • هذا الحزن يجري بداخل رأسك فقط أنت تبالغ به.
  • هناك من هو أسوء من حالك ولم يكتئب مثلك.
  • فلتكن أكثر صلابة إنك تقبل الهزيمة، لا تكن لينا إلى هذه الدرجة.

فأي شخص في هذه الحياة من الممكن أن يتعرض للمواقف السيئة التي تقوده للاكتئاب، بسبب الظروف الصعبة التي يواجها، ولا بد من تواجد الدعم النفسي في مثيل هذه الأوقات، كيلا يشعر الشخص أنه وحيد في هذه الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.