ماذا قال عمرو أديب عن عودة التهجد

ماذا قال عمرو أديب عن عودة التهجد

ماذا قال عمرو أديب عن عودة التهجد، لايزال الجدل في جمهورية مصر العربية مستمرا بخصوص قرار وزارة الأوقاف حول منع إقامة صلاة التهجد في الجوامع تحت شعار صلوها في بيوتكم، وذلك بعد إعلان إغلاق المساجد التابعة لوزارة الأوقاف خلال العامين السابقين بسبب انتشار الجائحة، وتأثيرها السلبي على صحة المواطنين، خصوصا في العشر الأواخر من رمضان لإحياء ليلة القدر وغيرها من الشعائر الدينية.

رأي عمرو أديب عن عودة التهجد

أشاد المذيع المصري عمرو أديب عبر برنامجه الحكاية الذي يعرض على قناة ام بي سي مصر 2 بقرار وزارة الأوقاف بفتح المساجد للتهجد، وذكر أنه تم استيضاح الأمور عن طريق وزارة الأوقاف التي صرحت أنها لن توقف الصلاة في المساجد، وأن صلاة التهجد ستعود في جميع مساجد مصر بدء من ليلة السابع والعشرين من رمضان أي ليلة الخميس المقبل وحتى نهاية الشهر، وأضاف عمرو أديب أن الأمر يتعلق بالمساجد التابعة لوزارة الأوقاف وعن ضرورة منح المصلين الوقت الكافي لأداء الشعائر حتى ساعات متأخرة من الليل، دون التعرض لمضايقات أو تضييق من قبل موظفين الوزارة.

وزارة الأوقاف تفتج المساجد للتهجد

دعى الدكتور هشام عبد العزيز رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف بمصر الإعلان عن التزام الوزارة بجميع الضوابط التي تتعلق بالوقاية من فيروس كوفيد 19، وأعلن أن صلاة العيد ستقام بالمساجد التي سيتم فتحها قبل الصلاة بحوالي نصف ساعة لأداء التكبيرات، وشدد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لضمان السلامة خلال أداء صلاة العيد، كما أعلن عن فتح المساجد ابتداء من 27 رمضان للمصلين.

من هو عمرو أديب

هو المذيع والإعلامي المصري عمرو أديب، مقدم برنامج الحكاية الذي يعرض من خلال شاشة ام بي سي مصر 2، عمل في العديد من القنوات خلال مسيرته الإعلامية منها قناة أوربت من خلال برنامج حواري جماهيري كان يعرض خلال شهر رمضان وكان يستضيف كل ليلة نجم جماهيري ويتلقى الاتصالات من المشاهدين ليسألوا الضيف أسئلة على الهواء، ذاع سيط عمرو أديب بعد الثورة المصرية الشهيرة التي حدثت في يناير 2011 بسبب تصريحاته الجريئة، وأراءه المستقلة التي كان يعبر عنها بخصوص بعض القضايا الساخنة التي تهم الشارع المصري.

ختم المذيع عمرو أديب قوله بخصوص قرار وزارة الأوقاف: ” أن المسألة ممكن آخذها بكل بساطة، لأن شكلها سيئ أنه يقال أن فيه لجان تفتيش تدخل تفض الصلاة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.