متى تؤخذ حبوب تثبيت الحمل في اي شهر

متى تؤخذ حبوب تثبيت الحمل في اي شهر

متى تؤخذ حبوب تثبيت الحمل في اي شهر، الأبناء هم نعمة أنعم الله بها على عباده، فهم زينة هذه الحياة، يمن الله بها على من يريد، ويكون الخبر بوجود الحمل من أكثر الأخبار انتظاراً لمن تزوج حديثاً، وتبدأ بعدها رحلة وهن على وهن، ولكن تجد بعض الأمهات يعانين من بعض المشاكل في الحمل قد تصل أحياناً للإجهاض، وعليه تلجأ النساء باستشارة الطبيب الخاص بها، للتعرف على طبيعة المشكلة، ومحاولة التغلب عليها، وتعتبر حبوب تثبيت الحمل من أحد الحلول التي يلجأ لها الأطباء، فمتى تؤخذ حبوب تثبيت الحمل في اي شهر.

ما هي حبوب تثبيت الحمل

عند حدوث الحمل يبدأ الجسم بافراز هرمون البروجسترون، فهو المسؤول عن سماكة بطانة الرحم، وتجهيزها لاستقبال الجنين، فلا ينغرس الجنين إلى في بطانة رحم سميكة، وقد تعاني بعض الأمهات من هذه المشكلة، لهذا يلجأ الأطباء لوصف حبوب تثبيت الحمل التي تحتوي على نسب عالية من هذا الهرمون، لكي تساعد الرحم في استقبال اجنين والمحافظة عليه.

الآثار الجانبية لحبوب ثتيب الحمل

ان زيادة هرمون البروجسترون يؤدي إلى حدوث بعض التقلبات عند النساء، وهذا ما يفعله حبوب تثبيت الحمل، والذي يحتوي على هذا الهرمون بنسب عالية، وبالتالي تحدث بعض الأعراض الجانبية التي تتمثل في:

  • انخفاض في ضغط الدم.
  • الكآبة وتقلبات في المزاج.
  • صداع ودوار في الرأس.
  • النعاس والخدر الدائم.
  • الإرهاق والإعياء.

متى تؤخذ حبوب تثبيت الحمل

تتحكم الحالة التي تكون عليها السيدة في وصف الفترة التي تؤخذ فيها حبوب تثبيت الحمل، فالسيدات اللواتي يسعين للحمل تبدأ بتناوله قبل حدوث الحمل وذلك لمساعدتها عل حدوثه، أما السيدات اللواتي يعانين من الإجهاض المبكر، فينصح بأخذ هذه الحبوب في الثلاث أشهر الأولى، وبعدها يقرر الطبيب إذا ما كان على السيدة مواصلة هذه الحبوب، أو تركها.

ويجدر بالإشارة إل أن فترة الحمل تنقسم إلى ثلاث أقسام رئيسة تبدأ بتكوين الأعضاء الداخلية للجسم، والجهاز العصبي والهضمي، ومن ثم مرحلة تكوين الهيكل العظمي، والشكل العام للجسم، ثم مرحلة كسوة العظم باللحم، وقد فصل الله لنا هذه المرحلة في كتابه العزيز لتكون معجزة للبشر أجمعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.