هل يستجاب الدعاء في ليلة القدر

هل يستجاب الدعاء في ليلة القدر

هل يستجاب الدعاء في ليلة القدر، ليلة القدر هي ليلة خير من ألف شهر وتقع في العشر الأواخر من شهر رمضان، ويختلف تحديدها بالضبط وفقا لاختلاف الروايات الصحيحة، ومن المرجح أنها في الليالي الوترية من العشر الأواخر، تحديدا ليلة السابع والعشرين، فضل ليلة القدر عظيم لمن أحياها، وإحياؤها يكون من خلال الصلاة، والاستغفار والقرآن والذكر والدعاء، خلال المدة من غروب الشمس حتى طلوع الفجر.

ليلة القدر في شهر رمضان

خص الله ليلة القدر بمكانة عظيمة قدرت بأنها افضل من ألف شهر، لأنها الليلة التي أنزل فيها القرآن الكريم، لقوله تعالى: (( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ))، وتبعا لجملة الأحاديث النبوية فهي تقع في العشر الأواخر من شهر رمضان، لقول سيدتنا عائشة: “كان رسول الله يجاور في العشر الأواخر من رمضان ويقول: تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان”.

هل الدعاء مستجاب في ليلة القدر

الدعاء هو أساس العبادة، ونجوى العبد مع ربه، ويعتبر دعاء ليلة القدر أفضل الأدعية، ولكي يتقبل الله عز وجل دعائنا في هذه الليلة المباركة لابد من توفر بعض الشروط، منها:

  • أن يلتزم المسلم بآداب الدعاء، وذلك بأن يفتتح دعائه بحمد الله وشكره والثناء عليه، ثم الصلاة على أفضل المرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، ويختم بهذا الأمر، مع رفع يديه أثناء الدعاء.
  • الإخلاص المطلق في الدعاء لله، والتذلل والإلحاح في الطلب منه.
  • عدم الدعاء بقطع الرحم، أو الإثم أو أي من الأشياء التي حرمها الله.
  • الدعاء بالطريقة التي يحبها ويرتاح بها الداعي، والتي يشعر من خلالها بقربه من الله دون الالتزام بالسجع.
  • يقين الداعي القوي في استجابة دعائه، وحسن ظنه برب العالمين، وعدم استعجاله بالإجابة.
  • عدم الجهر بالدعاء، بل يكون الصوت منخفضًا ما بين الخفوت والجهر.

الأدعية المستجابة في ليلة القدر

ترتبط استجابة الدعاء من رب العالمين بحالة الداعي ومدى قربه إلى الله وحاجته لتلبية هذه الدعوة، لذلك لا يمكن الجزم بأن هناك دعاء معين ممكن أن يستجاب، ولكن من الأدعية المفضلة والمباركة والتي أخبر بها النبي ما يلي:

  • “اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنا”.
  • “اللهم إنّا نسألك الحُسنى وزيادة”.
  • “اللهم بلغنا ليلة قدرك وارزقنا فيها على قدر قدرك”.
  • دعاء سيدنا يونس عندما كان في بطن الحوت: “لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين”.
  • “اللهم نور بالقرآن قلوبنا، نور بالقرآن بيوتنا، نور بالقرآن قبورنا، واجعله يوم القيامة هو شفيعنا”.

ثلاث و ثمانين سنة وأربعة أشهر، هو فضل ليلة القدر وهو ألف شهر، فأجر هذه الليلة أفضل من عمر طويل يعيشه إنسان يبلغ من العمر ما يقارب المائة سنة، هي ليلة تتنزل بها الملائكة برحمة الله، ويرفرف فيها السلام والبركات حتى مطلع الفجر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.