ما يذبح في عيد الاضحى؟

ما يذبح في عيد الاضحى؟

ما يذبح في عيد الأضحى؟، هناك الكثير من الأيام المباركة التي وضعها الله سبحانه وتعالى للناس لكي تكون لهم كرحمة ونسيان متاعب الحياة، حيث أن هناك أيام مميزة يتم فيها تكريم الإنسان على تعبه في الطاعات والعبادات المختلفة التي يقضي المسلم أيامه في تنفيذها، ولعل أحد أهم الأيام المباركة التي شرعها الله للمسلمين هي الأعياد، حيث يمكن من خلالها أداء بعص المناسك الواجب حدوثها لكسب الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى، وأعياد المسلمين هي عيد الفطر المبارك وعيد الأضحى الذي لم يتبقى سوى أيام عليه، فما يذبح في عيد الأضحى؟

عيد الأضحى المبارك

يعد عيد الأضحى من أهم الأيام الموجودة في العام لدى جميع المسلمين، فهو  اقتداء بسيدنا إبراهيم عليه السلام حينما أمره الله سبحانه وتعالى بذبح ابنه إسماعيل، وأوشك على التضحية بابنه لأجل إرضاء الله سبحانه وتعالى، الا أن الله أبدله في أخر لحظة بكبش، ومن خلال هذه الحادثة واقتداء بها نقوم بإقامة الأضاحي في عيد الأضحى المبارك، ويطلق على هذا اليوم بيوم النحر حيث انه يتم نحر وذبح الاكباش والأضاحي فيه ابتغاء رضا الله سبحانه وتعالى، وهنا شروط وأنواع معينا يصح التضحية بها وقبولها من الله سبحانه وتعالى.

ما الذي يذبح في عيد الأضحى المبارك

ولا يتم التضحية في أي نوع من الحيوانات بل ان هناك بعض الشروط الواجب توافرها بالأضحية لتكون صحيحة ومقبولة، فالأنعام بأنواعها هي التي يمكن ذبحها في عيد الأضحى المبارك، والتي تتمثل في الإبل والأبقار والأغنام، حيث أنه لا يتم قبول أي من الأنواع الأخرى، بل ولا تعد أضحية من الأساس، ولهذا إن الإقبال نحو اختيار الأضحية المناسبة من أحد الشروط التي يجب أن يطمح إليها المسلم ويرغب في إتمامها، ومما لا شك فيه أن هناك العديد من الأحاديث الشريفة والمباركة التي بقيت عن الرسول وتخبرنا بالأضحية وشروطها.

ما هي شروط الأضحية

يجب أن تتوافر بعض المواصفات في الأضحية التي يريد الإنسان التضحية بها، ومن الواجب على كل إنسان أن يقوم اخذ الاحتياطات اللازمة التي تجعل أضحيته مقبولة، ومن هذا فإن هناك شروط نحو الصفات التي يجب أن تتمتع فيها الأضحية من ناحية التكوين والقوانين، وهنا شروط الأضحية:

  • أولا يجب ألا يتواجد أي نوع من الأمراض والعيوب داخل الأضحية، فإن كانت مصابة فهذا يجعلها غير مقبولة.
  • يجب أن يكون عمر الأضحية إذا كانت إبل، خمس سنوات فأكثر.
  • إذا أراد الإنسان التضحية بنوع من الأبقار فيجب أن تتم عمر السنتين.
  • أما أنواع الماعز فإن التضحية بها يكون عندما تدخل في السنة الثانية.
  • يجب أن تكون الأغنام قامت بإتمام ستة أشهر ودخلت في الشهر السابع ليتم قبولها كأضحية.
  • وهناك بعض الشروط التي تقع على الأشخاص المشتركين في الأضحية، والتي يجدر أن تكون ما بين سبعة أشخاص أو أقل.

ولا زال الناس يهتم بشكل كبير في الأضحية وهذا اليوم المبارك، ويحاولون إتمام كافة التفاصيل والشروط الواجب توافرها لدى الشخص لتصح أضحيته التي يقدمها في سبيل الله سبحانه وتعالى، ومن بعد ذلك يقوم بتوزيع معظمها على الفقراء والمحتاجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.